دعونا نتحالف ونتعاون ونشارك بآرائنا وننظر لمستقبلنا ونعبر عن طموحاتنا وآمالنا ونسعى لتحقيقها ونبحث عن كل جديد وما هو مهم لنا كطلبه وما يساعدنا للذهاب الى الهندسه كل هذا فى ملتقى احلى منتدى


    التهوية ventilation

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 20
    تاريخ التسجيل : 23/02/2010
    العمر : 25
    الموقع : http://moltka37.ahlamontada.net.

    التهوية ventilation

    مُساهمة  Admin في الإثنين أكتوبر 11, 2010 12:25 am

    التهوية
    ضرورات التهوية :
    يجب أن يكون هواء الأمكنة المأهولة صحياً و مستحباً أي أن يكون نقياً خالياً من الجراثيم و الغازات المضرة و ذرات الغبار وكذلك يجب أن يكون غير ممزوج بالدخان المزعج أو بالروائح غير المستحبة .

    و للحصول على هذه الشروط يجب تجديد هواء الغرفة بشكل مستمر و ذلك إما بتزويدها باستمرار بهواء خارجي نظيف كي يعاكس و يقلل من تأثير تلوث الهواء الداخلي أو تصفية قسم من الهواء الداخلي و تنقيته مما فيه من ملوثات و ذلك بواسطة مصافي هوائية خاصة ثم مزجه بهواء خارجي نقي و إدخالهما إلى الغرفة .

    و من وظائف أجهزة تكييف الهواء معالجة هذه القضية عن طريق تزويد الغرفة بشكل مستمر بهواء نقي يحافظ على جو داخلي صحي و مقبول و يمنع انتشار الروائح غير المستحبة و يقلل من تأثير الدخان المنبعث من التدخين حيث تعتبر مشكلة التدخين أصعب معالجة من غيرها .

    ليس هناك قواعد محددة و قاطعة لمستوى التهوية اللازمة ، إذ تختلف باختلاف الأمكنة و استعمالاتها ، ففي الأمكنة التي لا يكون فيها التدخين شائعاً فإن مقدار الهواء الخارجي اللازم للشخص الواحد بالساعة و يتراوح بين 10 m³/h و 50 m³/h .

    أما في الأمكنة التي يكثر فيها التدخين فيجب أن لا يقل مقدار الهواء الخارجي للشخص الواحد بالساعة عن 25 m³/h و قد يكون من الضروري في بعض الأحيان أن يرتفع هذا المقدار إلى 80 m³/h .

    إن تمرير الهواء الداخلي المسحوب من الغرفة على أجهزة التكييف كغاسلات الهواء و أجهزة الترطيب أو التنشيف المستعملة في تكييف الهواء يساعد على امتصاص نسبة كبيرة من الشوائب الممزوجة مع الهواء كالدخان و ذرات الغبار و الروائح و غيرها مما يؤدي إلى خفض حجم الهواء الخارجي اللازم للتهوية إلى الحدود الدنيا .

    هناك ثلاث طرق لتقدير الاحتياجات من هواء التهوية :
    1 - طريقة عدد مرات تغير الهواء : غير اقتصادية في الأماكن ذات السقف المرتفع .
    2 - طريقة m³/h للشخص : تفضل عندما تكون كثافة الأشخاص مرتفعة كما هو الحال في قاعات الرقص و الولائم حيث الكثافة من رتبة متر مربع لكل شخص.
    3 - طريقة m³/h لكل متر مربع : تصلح في الدوائر و المكاتب حيث كثافة الأشخاص محددة بشكل صحيح و تتراوح عادة بين 6 إلى 12 متر مربع لكل شخص .

    في بعض الحالات قد نضطر لمقارنة الطرق الثلاثة و اختيار القيمة الأكبر كما في حالة تهوية التواليتات التي ليس لها نوافذ خارجية ففي هذه الحالة يفضل تأمين تهوية آلية بمعدل 15 مرة تغير هواء في الساعة أو 300 m³/h لكل مرحاض أو 60 m³/h لكل متر مربع فأيهما أكبر . ويمكن كقاعدة عامة تطبق في الحالات الاعتيادية مزج كمية من الهواء الخارجي حدها الأدنى 17 m³/h مع 34 m³/h من الهواء المعاد لكل شخص .

    يمكن تأمين تهوية مكان ما بنوعين من التهوية :

    آ_ التهوية الطبيعية .
    ب_ التهوية الميكانيكية ( باستخدام مراوح ) .
    ففي النوع الأول يتعلق جريان الهواء و بالتالي تجدده بفرق درجات الحرارة و تأثير الريح لذا فإن حركة الهواء تكون نتيجة لذلك متغيرة .

    و تتم التهوية الطبيعية بصورة عامة بسبب عدم كتامة النوافذ و الأبواب مما يسمح بتسرب كميات متفاوتة من الهواء الخارجي يتجدد به قسم من هواء الغرفة الداخلي و يشمل هذا النوع أيضاً تجديد الهواء الداخلي بالتهوية الآنية ( فتح النوافذ أو الأبواب ) أو بواسطة مداخن التهوية.

    أما في التهوية الاصطناعية فإن حركة الهواء هي قسرية و تتم بواسطة مروحة حيث يساق مقدار معين من الهواء داخل الغرفة أ الصالة المراد تهويتها عن طريق فوهات إرسال خاصة و يمكن أن تكون تجهيزات التهوية جزء من تجهيزات تكييف الهواء .

    و لقد وضعت قاعدة عامة لمعرفة ما إذا كانت كمية الهواء المتسربة تكفي أو لا تكفي لأغراض التهوية و من مقتضيات هذه القاعدة ، أن يكفي هذا التسرب في تهوية المساكن و المكاتب إذا لم يوجد بها كمية كبيرة من التدخين أو الأطعمة أو الروائح غير المقبولة أي أن التهوية الطبيعية تكون كافية و ذلك عند الشروط التالية :
    1 - أن تخص الفرد من مساحة أرض الغرفة كحد أدنى 5 m³ .
    2 - أن تخص الفرد من حجم الغرفة كحد أدنى 15 m³ .
    3 - أن تكون نسبة النوافذ و الفتحات بالجدران 5% على الأقل من مساحة أرض الغرفة .

    فإذا تحققت هذه الشروط كانت التهوية الطبيعية كافية و إلا يتوجب استخدام التهوية الصناعية عند تجاوز أحد تلك الشروط ( عندما لا يمكن تأمين كل الشروط السابقة ) .

    ملاحظة 1 :

    في الأماكن العامة حيث يكون مكوث الشخص أقل من ثلاث ساعات يمكن الاكتفاء بنصف الرقم الأول أي أن يخص الفرد من مساحة المكان ( 2.5 m ) كحد أدنى فقط .
    إن الشروط المحددة سابقاً توفر علينا إجراء الحسابات لأنها تعطي نتائج فورية و صحيحة .

    ملاحظة 2 :

    غزارة المروحة يجب أن تؤمن كل الهواء اللازم لأنه عندما تعمل المروحة على دفع الهواء داخل الغرفة فسوف يرتفع ضغط الغرفة و ينعدم نتيجة ذلك التسرب من الشقوق و النوافذ .

    تحسين شروط التهوية الطبيعية :

    أن تحسين شروط التهوية الطبيعية أمر حيوي و هام في المساكن التي لا تحوي تجهيزات تهوية آلية و خاصة إن التهوية الطبيعية أمر مرغوب من عدة نواحي ( اقتصادية و صحية ) و يمكن أن يتم ذلك بتطوير و إيجاد حلول معمارية مناسبة لكل حالة من الحالات . كأمثلة نذكر منها :
    آ_ مجاري التهوية .
    ب_ مداخن التهوية :

    و هي مداخن ذات سحب طبيعي متوقف مقداره (و بالتالي كمية الهواء الممكن إدخالها إلى المكان V m³/h ) على :

    Dt : فرق درجات الحرارة ما بين الهواء الداخلي و الهواء الخارجي .
    H : ارتفاع المدخنة بالمتر .
    A : مقطع المدخنة .

    و يمكن استخدام العلاقة التقريبية التالية لتحديد أبعاد مدخنة تهوية بحيث نضمن دخول مقدار معين من الهواء V :





    ومهما يكن فإن مقطع المدخنة يجب أن لا يقل عن 20 Cm ×20

    السرعة الوسطية للهواء داخل المدخنة :




    التهوية الآلية :

    من الواضح أنه لا نستطيع الحصول على تجديد كامل للهواء الداخلي و على توزيع منتظم و مضمون للهواء النقي المرسل إلا بواسطة تجهيزات التهوية الميكانيكية و باستعمال مراوح و يجب أن يتم توزيع الهواء المعالج المرسل إلى غرفة مكيفة بشكل لا يسبب فروقات كبيرة في درجات الحرارة ضمن المنطقة التي يوجد فيها الأشخاص .

    كما يجب إرسال الهواء المكيف بالكميات اللازمة إلى مختلف أقسام الغرفة حسب متطلبات التدفئة أو التبريد دون إحداث تيارات هوائية مزعجة للموجودين في الغرفة . إلا أنه يجب أن يكون للهواء المرسل سرعة مقبولة يحس بها الأشخاص حتى لا يشعروا بالضيق و عدم الارتياح .

    إذ يجب امتصاص الحرارة و الرطوبة من أجسامهم حالما تتولد و إلا فإن طبقة من الهواء الساكن الساخن و الرطب سوف تغلف جسم كل شخص فيشعر بالضيق و عدم الارتياح .

    و يجب ، كقاعدة عامة ، أن تتراوح سرعة الهواء ضمن الأمكنة المكيفة بين 5 m/min كحد أدنى و10 m/min كحد أعلى ، علماً بأن سرعة الهواء إذا زادت عن 14 m/min كونت تيارات هوائية و اعتبرت بالنسبة لمعظم الأشخاص مزعجة .
    عالية يجب أن نستخدم فوهات إرسال من النوع الكاتم للضجيج و يجب أن لا تتعدى سرعة الهواء الخارج من تلك الفوهات و الداخل للغرف السرعة المحددة أعلاه .

    تجهيزات التهوية :

    باستخدام مراوح نستطيع إرسال كمية الهواء اللازمة لكل صالة و أن نتحكم في توزع الضغوط داخل المبنى بحيث نمنع سريان الهواء من بعض الأماكن إلى أماكن أخرى مثلاً نجعل الضغط داخل المطبخ أقل من غرفة الجلوس فيستحيل انتقال الدخان و الروائح من المطبخ (منطقة الضغط المنخفض ) إلى غرفة الجلوس .

    بل يحدث العكس و يكون تسرب الهواء دوماً من غرفة الجلوس إلى المطبخ بالإضافة إلى أننا نستطيع التحكم في صفات الهواء المرسل بتحضيره في مركز التهوية و إجراء عمليات التصفية و المعالجة له و لما كانت فروق الضغط التي يمكن الحصول عليها بواسطة هذه التجهيزات الميكانيكية كبيرة بقدر كافٍ فإن اختيار مسير شبكة توزيع هواء التهوية و تعيين المقاطع اللازمة لها يمكن التصرف فيه بما يناسب الناحية الإنشائية للمبنى و تحتوي تجهيزات التهوية المركزية على :

    1 - مصافي لتنقية و تصفية الهواء .
    2 - ملفات تسخين أو تبريد أو ترطيب .
    3 - مروحة لتحريك الهواء و للتغلب على المقاومات في شبكة التوزيع .
    4 - شبكة مجاري لسوق الهواء و توزيعه .

    تحتوي التجهيزات الكبيرة على مروحة مستقلة لحسب الهواء الداخلي و مروحة أخرى لدفع الهواء المعالج و حسبما يكون حجم الهواء المرسل أو حجم الهواء المسحوب أكبر فإن الضغط داخل الصالة يكون أكبر من الضغط الخارجي أو اقل منه و في هذه الحالة تتقاسم المروحتان ضائعات الضغط في الشبكة و بالتالي يمكن اختيار مراوح عدد دوراتها غير مرتفع مما يؤدي إلى خفض الصوت و الضجيج في التجهيزات و قد نلجأ في بعض الحالات إلى تركيب مروحة دفع تقوم في الوقت ذاته بسحب الهواء من بعض الصالات و الغرف و تقوم مروحة ثانية بسحب الهواء الفاسد من بعض الغرف (مطابخ ، تواليت) و الأماكن لطرده بكامله .

    في معظم الحالات يفضل دوماً المحافظة على ضغط داخلي أكبر بقليل من الضغط الجوي الخارجي و ذلك للحيلولة دون تسرب الهواء الخارجي إلى الداخل و منع ظهور تيارات هواء نتيجة هذا التسرب .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 1:59 pm